Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/init.php on line 49

Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/init.php on line 101

Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/init.php on line 105

Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/init.php on line 113

Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/init.php on line 124

Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/init.php on line 128

Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/init.php on line 136

Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/init.php on line 205

Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/init.php on line 383

Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/alnahaam/public_html/vb/includes/class_core.php on line 2529
في مدرسة الغوص على اللؤلؤ [الأرشيف] - منتدى النهام التراثي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في مدرسة الغوص على اللؤلؤ


خفايا الروح
01-05-2002, 03:17 PM
http://www.albayan.co.ae/albayan/culture/2000/issue32/photos/16.jpg


في مدرسة الغوص على اللؤلؤ ومغامرات الدرس الاول

في زمن الغوص على كنوز البحار من اللؤلؤ والدر الثمين كانت رحلات السفن الطويلة الى »هيراتها«، وهي جمع كلمة »هير« تطلق على المزارع الطبيعية لاصداف اللؤلؤ في قاع البحر، كانت تلك الرحلات بمثابة المدرسة الكبيرة التي يتعلم فيها الصبي الصغير فنون المهنة التي سيمتهنها في كبره، وسيدفعه والده او ولي امره الى مزيد من التمرس وسيذكر على سمعه اسماء رجال وغواصين ذاع صيتهم بين ربابنة السفن وفي اسواق اللؤلؤ لبراعتهم وبسالتهم ورجولتهم وحظوظهم ايضا، ففي ذلك الزمن يقال بأن فلان »فال خير« اي انه وجوده على ظهر السفينة يجلب لها الفأل الحسن، وانه اذا غاص في الاعماق فإن يديه لا تقطفان الا الثمين من اللؤلؤ.

مدرسة رحلات الغوص تلك، كونت ثقافتها الخاصة وعلى ذلك الفتى الصغير الذي سيجد طفولة محرومة من اللهو ان يستلهم تفاصيلها ممن حوله وما يحدث في تلك الرحلات من مفاجآت، سوف يتعلم اسماء الحبال وانواع الرياح واشكال المحار والوان اللؤلؤ.. وسيعمل جاهدا ليجاري الكبار في الحديث.. والتنبؤ بالمفاجآت، فتلك السفينة التي سيحتضنها البحر لأيام طويلة تصل الى ثلاثة اشهر ستكون معرضة لاشكال من المفاجآت التي عليه ان يعيها بشكل حاسم.

سيبدأ الصبي الدرس الأول في رحلته الأولى مساعدا لمن حوله فهمته ستكون مركزة على ترتيب الحبال وتنظيف السفينة من بقايا المحار، واثناء عمل الغواصين سيكون جاهزا بالماء الذي ينقله لهم في اناء خاص.. انه في الدرس الاول خادم مطيع للأوامر يراقب العمل ويشحذ ذاكرته بالجديد ويتعلم ان يكن يقظا للطوارئ.. لكن في العام التالي سيكون عليه تجربة غطس حرة الى قاع البحر وقد يصحبه ابوه، او احد الغواصين وربما تتعرض أذناه لعامل ضغط الماء الذي ربما ايضا يخترق طبلة اذنه ليتفاجأ بالألم الشديد.. وعندها سيطمئن والده عليه لأن ذلك الألم يحدث لمرة واحدة ثم لا يعود ابدا.. سيعمل له العلاج المناسب، ولكن بعد ايام عليه ان يعاود الكرة.. يتدرب الفتى على تلك القفزات في فترات الاستراحة لكن ليس مطلوبا منه ان يعمل غواصا بشكل رسمي..

فالدرس الذي يجب ان يمر به هو يساعد »السيب« وهو الرجل الذي يسحب الغواص بحبل في يده من البحر.. وسيساعده الصبي في جر ذلك الحبل، ليس طلبا للمساعدة ولكن ليتعلم ان ثقافة الغوص تحتم عليه اليقظة طالما انه يجر ذلك الحبل الذي تتعلق به حياة زميل يتواجد الان بعيدا في الاعماق. سيخامره شعور الخوف على ذلك الرجل الذي يغيب في زرقة الماء وسيكتسب ذلك الشعور.. شعور المسئولية.. فلو هز الغواص طرف الحبل وتغافل »السيب« عن ذلك فقد قضي على الرجل.. فالمصير بالمصير واليقضة للمفاجآت هي العامل البطولي في الدرس الهام جدا..

شيئا فشيئا سيتعلم الفتى تلك المهارات وقد يغوص في المرات الأولى بدون اللباس الابيض الذي يحمي الغواص من سموم قناديل البحر، لكنه في الرحلات المقبلة سوف يعلنه ابوه غواصا في احدى ليالي الشتاء حينما يستقر طاقم السفينة على اليابسة.. وفي مجلس ربان السفينة وامام دلة القهوة سيقولها الاب الذي درب ابنه.. »ابني جاهز للعمل« وهكذا سيتم اعتماده غواصا امام الجميع وبشهادتهم ايضا لأنهم قيموه في الرحلات السابقة.

سيقبل ربان السفينة بالعامل الجديد وسيصرف له ثمن عمله وسيكون جاهزا لرحلات المواسم المقبلة.. وستمر المواسم يكبر فيها ذلك الشاب ليتعلم فنون الغواصين الأكفاء وسوف يسعى الى الشهرة بتقديم المزيد من المغامرات وقد يكون محظوظا جدا لو تعرض لهجوم سمكة القرش المفترسة واستطاع التخلص من ذلك ببراعة.. وفي الايام التي ستلي تلك المفاجآت ربما يجد الغواص الشاب والده يعلن اعتزاله تاركا مكانه المشرف بالبطولات لابنه الذي صار رجلا يفقه كل تفاصيل المهنة.

كانوا يعملون ويفكرون ويصيغون ثقافة مهنتهم بالشكل الذي يجدونه مناسبا.. يكبر الصبي وعيناه على تلك الزرقة الغامضة آملا في الغوص الى ذلك العمق بحثا عن لؤلؤة بيضاء ثمينة تجلب له الشهرة والفأل.

الجوري
03-05-2002, 01:25 PM
في الصباح الباكر وبعد طلوع الشمس يبدأ الغواصون العمل ، فينزل الغائص إلى البحر ويمسك بحبل قصير اسمه ( القلطة ) مربوط بأحد مجاديف السفينة ويضع الزيبل وهو الحبل الذي يربط به الحجر لانزال الغائص إلى قاع البحر في رجله ، والديين والفطام على رقبته ، وكذلك الايدة حيث يضعه الغائص ليجره السيب بواسطته وهنا يكون الغائص جاهزا للغوص.


عندما يصل الغيص إلى قاع البحر يسحب السيب الزيبل حيث لم يعد الغيص بحاجة اليه ويأخذ الغيص في اقتلاع المحار بيديه وتجميعه في الديين ، وقبل أن ينتهي نفس الغيص يحرك حبل الايدة ويكون السيب آنذاك متيقظا فيجره حالا بأقصى قوته ويضع الغيص الديين في يده ويمسك حبل الايدة في اليد الأخرى حتى يخرج إلى سطح البحر قرب السفينة.


يستريح الغيص نحو خمس دقائق ثم يعود ثانية للغوص وهكذا حتى تنتهي نوبته بـــأن يغوص عشر مرات وتسمي ( اقحمة ) والمرة الواحدة من الغوص تسمي ( تبه ) هكذا كان عمل الغيص طوال اليوم حتى قبل غروب الشمس بقليل عندئذ ينتهي العمل الشاق المتعب والمحفوف بالمخاطر ويظل يعمل ويعمل في الغوص مدة الغوص كله.


كذا كانت طريقة الغوص على اللؤلؤ ، قديما وينتهي هذا الموسم أو العمل الشاق بالقفال وهو عودة الغواصين من الغوص على اللؤلؤ طيلة مدة موسم الغوص وهي أربعة شهور وأيام ، ويكون موعد القفال في آخر الشهر التاسع سبتمبر عندما يتساوى الليل والنهار ، ويعرف النواخذة حلول القفال بعد أن تهب رياح السابعة المعروفة لدي أهل البحر عامة ويعرفون أن الجو أصبح باردا بواسطة الماء الذي ينزل من سطح السفينة إلى البحر ويكون باردا منذ منتصف الشهر التاسع تقريبا وكانت سفن الغوص تعرف موعد القفال بصوت مدفع صغير ينطلق من سفنية "السردال" ، وهي كلمة غير عربية تعنى أمير الغوص.

الدرس الثالث ؟؟؟؟؟

خفايا الروح
03-05-2002, 05:46 PM
الدرس الثالث علي من يا تري .... يالله نبغي الهمه يا أعضاء منتدي النهام :) :)

خفايا الروح
04-05-2002, 12:12 AM
لم تكن المهن البحرية مصدراً للرزق فقط، ولم تكن كذلك مجالاً لاثبات الشجاعة والرجولة والبسالة، وانما كان هذا الأزرق الممتد في الأفق مغرياً لأرواحهم التي تاقت لمعرفة حدوده ونهاياته وما يخبئه ذلك الأفق البعيد، كان الشاب على ظهر سفينة راحلة إلى أقاصي المحيط باتجاه الهند او افريقيا يشعر بفرح غامر يغالب به مخاطر الرحلة، انها الأحلام التي راودته ذات ليلة مقمرة وهو يمدد جسده على حصيرة الرمل الأبيض في باحة بيته العريشي، من ذلك المكان ومن تلك النقطة في التأمل وسفر البصر والبصيرة سترحل أحلامه بين النجوم في سماء صافية، بعيدة تلك النجوم وصوت البحر وارتطام أمواجه برمال الساحل سيشكلان خلفية صوتية مؤثرة، سيسمع أصوات السواحل الأخرى تناديه وسيدرك في الصباح الآخر ان عليه التزاماً ما تجاه تلك الرحلة .. ماذا يخبئ البعيد، أي البلدين سيكون مرفأ لسفنه الصابرة على شاطئ البحر .. نظرة واحدة إلى ذلك البعيد في الأزرق الممتد أمامه بمدى البصر ستجعله يحلم بالمدن الأخرى والوجوه الأخرى.

لابد له أن يعمل .. انها المهنة التي تجلب الرزق، ولكن في الوقت نفسه هناك أحلام الفتى المنتظر، معارف ومدارك واكتشاف السواحل البكر .. يعرف تماماً ان حبيبته التي حفظ أشعاراً كثيرة لها في صدره ستنتظره عائداً باكتشافاته وهداياه .. بسيطة تلك الهدايا وكبيرة تلك النظرة الباسمة التي ستلقاه بها .. بحر وخطر وأحلام وسفر بعيد ورومانسية تكتب أغانيها في الهواء الطلق وتنحت ذاكرتها على جدران الجهات المجهولة.

منتظراً على الشاطئ الأزرق طويلاً .. وستأتي الفرصة ربما فجأة هكذا يقررون الرحيل الفجائي، إلى أين؟ سؤال اعتيادي واجابته عند ربان السفينة ..

لم يعطهم البحر قوتاً ولؤلؤاً وصلابة فقط، لكنه علمهم دروساً من نوع آخر، سيكونون أكثر انفتاحاً على ثقافة الآخر، يتقبلهم ويتقبلونه، توغلوا بعيداً في المدن والسواحل الأخرى، اكتسبوا العادات والتقاليد التي وافقت هواهم، واقتنصوا الخبرات من تلك الرحلات العنيدة .. فسفينته الراحلة إلى ذلك المجهول بدفع الريح والمجاديف وروحه المحلقة بأحلامها سترسو به هناك .. وجوه غريبة يبتسم لها، ويقرأ لغتها بعيونه .. انه المسافر الرحال في معية النوارس والقلب الذي نذر قصائده لحبيبة تتعاطى الصبر وترسمه تعاويذ للعائد عبر الأفق البعيد.

يمد بصره نحو الأزرق الممتد يقرأ اتجاهات أمواجه، يشم رائحته، يتنفس أحلام شواطيه وكأن السواحل الأخرى تلوح له بالمجيء، ولان حياتهم لا تستقر في مكانها لم يعرفوا كما نعرف الآن استقبال الأشياء والمعارف، بل ذهبوا إليها، ذهبوا بحثاً عنها، كان ترحالهم هو استقرارهم الذي أسسوه في الأمكنة الأخرى.

وفي المواسم التي يتوقف فيها الرحيل كانت ليالي الشتاء ثقيلة ينتظرون انقشاع ظلامها، لم تهدأ أنفسهم في المكان فروح ابن ماجد الربان الذي أسس وطنه وعلمه وثقافته في اللا مكان .. لاهثاً يضرب حبال أشرعته في اتجاهات بوصلته تطاردهم ولا تجعل لهم في الاقامة استراحة المحارب.

علمتهم تلك الرحلات أشياء كثيرة رووها بعد ذلك لأهلهم وحبيباتهم وحينما شاخوا وكبروا صارت تلك القصائد البحرية، وتلك الرحلات الفجائية قلائد وأوسمة علقوها على صدورهم وتغنوا بها في أيامهم الباقية.

الجيل الذي نشأ في مدرسة البحر هو الذي حفظ سجل ثقافتها، وهو الذي انشأ أقوالاً وحكمة وأدباً شفاهياً يشيخ الآن مع اختلاف الحياة وتطورها .. غابت ثقافة البحر وركن أغلبها في أرشيف الذكريات وما تبقى من حبال الأشرعة وألواح المراكب والبوصلات عهد به إلى المتاحف وكتب التراث .. لكن نظرة ذلك الشاب نحو ذلك الأزرق لم يحفظها ويؤرشفها سوى ذلك المدى وتلك السواحل البعيدة التي وطأتها قدماه للمرة الأولى.

alnahaam
04-05-2002, 12:38 AM
نبدأ معكم الدرس الثالث وهو بعنوان

أنواع الغوص ومواسمه

يبدأ موسم الغوص على اللؤلؤ مع بداية الصيف وينتهي عندما يبدأ الطقس بالبرودة مما يحول دون مواصلة الغوص، وينقسم الغوص على فترتين وهي كما يلي:

1- الغوص الكبير أو ( الغوص العود ): هو الموسم الرسمي للغوص، ويبدأ من شهريونيو حتى سبتمبر ويستمر أربعة أشهر تقريباً، وفي هذا الغوص تذهب السفن الكبيرة والصغيرة للغوص على اللؤلؤ.

أما السفن الكبيرة فتذهب للغوص في المياه العميقة والبعيده عن الساحل في أماكن الغوص ( الهيرات )، جمع كلمة ( هير ) وهو المكان الذي يتجمع فيه المحار، والسفن الصغيرة تذهب قرب الساحل وموسم الغوص الكيير هو الموسم الرئيسي الذي يعتمد على إيراده بشكل كبير.

2- غوص الرّدة : العودة مره أخرى إلى الغوص بعد إنتهاء الموسم الرسمي للغوص. يبدأ موسم الرّدة بعد إنتهاء موسم الغوص الرسمي في شهر سبتمبر، ومدته تتراوح ما بين 10-30 يوماً إذ يشتد البرد في نهايته والسفن التي تذهب إلى الردّة قليلة العدد ومعظمها من السفن الصغيرة والمتوسطة.

إنتهاء موسم الغوص - القفال

ويقصد بالقفال إنتهاء موسم الغوص الرسمي أو الغوص الكبير، والقفال يعني الرجوع والإنتهاء من الغوص ويحدد هذا اليوم ( السردال ) أي كبير النواخذة، ويكون موعده في آخر سبتمبر وبعد أن يصبح البحر بارداً.

تحياتي لكم

النهام :cool:
حقوق الطبع محفوظة لمنتدى النهام التراثي

نتريا الدرس الرابع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

خفايا الروح
04-05-2002, 12:43 AM
الله عليك يا النهام ............... شو هذي الهمه الحلوه الصراحه ماقصرت بس شو رايك بعد الدرس الرابع عليك ؟؟

الجوري
04-05-2002, 01:03 AM
الأخطار التي يتعرض لها الغواص

ومن أهمها : الحيوانات البحرية المفترسة ومنها :

1- الجرجور ( سمك القرش ) : سمك معروف يفترس الإنسان.

2- اللخمة :سمكة مستديرة الشكل ولها ذيل طويل كالسوط وبها شوكة سامة.

3- الديا يوه : وهي سمكة سامة لها أشواك تضرب بها.

4- الدول : حيوان هلامي مستدير وضربته شديدة كالحريق.

5- القروص : نوع من الحيوانات الهلامية صغير الحجم ، يضرب كالدول ، ولكن ضربته خفيفة.

هذا بالإضافة إلى الأمراض التي قد تواجه الغواصين أثناء الغوص منها :

الجروح التي تنتج من تزاحم الغواصين في أماكن وجود المحار وخصوصا إذا كان هناك أكثر من سفينة غوص في مكان واحد.
وانفجار الأذن وذلك بسبب الضغط القوي في قاع البحر ، ويصاب بعض الغواصين بمرض الطنان حيث يحس الغواص ألما شديدا في الأذن وطنينا ، بالإضافة إلى الأمراض الجلدية منها السمط وهو مرض يصيب جلد الغواصين ويظهر عليها الطفح والقروح ، وأم ازليقة الذي يصيب الغواصة وبعض السيوب في أماكن حساسة من أجسامهم وخاصة بين الفخذين ، بسبب عدم النظافة والرطوبة ، والحشوة وهو مرض يصيب الصدر بحشرجة من جراء الغوص ، الكحة ، والسعال ويصاب بها غالبية من في السفينة ، وغير ذلك من أمراض مختلفة.

خفايا الروح
04-05-2002, 01:37 PM
مراحــــــــــل الغــــــــــــــوص ...

( المرحلة الأولي ) وتعنى تحميل وتزويد السفن بالمؤن التي يحتاجها الغوص ، وهي تتكون من التمر والأرز و السمن و البهارات و الطحين و الحطب لاستعماله كوقود وبعــض الأدوية ومنها الصبر و الخلة والمر و القرط … بالإضافة إلى أدوات السفينة من حبـال وشباك للصيد وسن وحراب وحوائج أخرى… ويقوم الغواصون عادة بأنفسهم بمهمة التحميل ولكن من أهم المواد التي يعنى بها الغواصون تزويد السفينة بالمياه التي تشكل العصب الرئيسي للحياة في البحر ، وتتصدر خزانات المياه التي تسمى ( الفناطيس ) صدر السفينة وتكون في باطنها .

( المرحلة الثانية ) تستغرق رحلة السفن إلى مناطق المحار وهو ما يسمى( بالهير ) وجمعها هيارات ما بين اليوم والثلاثة أيام ترسى السفن بعدها مراسيها وتبدأ عملية البحث عن المكان الجيد الذي يحتوي على المحار ، وأولى عمليات البحث هي سبر غور البحر بواسطة حبل مدلى في نهايته ثقل من الرصاص يسمى "البند" ، وينزل فيها أحد الغاصه إلى قاع البحر للكشف على نوع القاع أو كما نسميه "القوع" و يحدد إن كان ثمة محار أم لا وتسمى هذه العملية " التبرى" وتستمر هذه العملية في أكثر من مكان حتى يعثر على المكان المناسب و الذي يزخر بالمحار ، فيبدأ الاستعداد للغوص ، ويتأهب الجميع لذلك بعد أن تعلو من البعض صيحات الفرح والدعاء والابتهاج.

( المرحلة الثالثة) فهي ما تسمى "بالمساناه " وهي عبارة عن الانتقال من مكان إلى مكان آخر في طريق البحث عن (مكان مناسب آخر في نفس الهير ) الهير المناسب الذي يحتوى على المحار ، فعندما ترسو السفينة في أحد المواقع وينزل الغواص إلى التبرى فلا يجد المكان المناسب للغوص يأمر النواخذة بالانتقال إلى مكان آخر أكثر ملاءمة فتمتد السواعد القوية للحبال ترفع المرساة وتنطلق الحناجر ( هيا لله والهيما مال ) وتضرب المجاديف بقوة في البحر حتى تصل إلى بقعة أخرى يتم تجريب حظ جديد في العثور على المحار . ويبدو هنا صوت النهام المميز والذي يعتبر بمثابة قائد الجوقة للأفراد الذين ينشدون وراءه ما يردده حتى يحثهم على العمل و النشاط …


نتريا الدرس السادس ...؟؟؟؟؟

السيف
04-05-2002, 06:28 PM
الدرس السادس ....

سياسة........ النوخذا

من غرائب ما يحكى حول متاعب هذه الرحلة وقساوتها انه لو لاحظ ( النوخذا ) على أحد البحارة أنه يتمارض أو يتهاون عن العمل لظرف ما ، أو يخالف ما يوجه إليه من أوامر ، فأن هذا البحار يلقى عقابا لا يوازي حجم الذنب الذي ارتكبه ، ربما يعاقب بالضرب أو تتخذ معه سياسة التجويع ، وأحيانا يلجأ به إلي التشريد والطرد من السفينة فيظل يسبح المسافات البعيدة ربما يصل وربما لا يصل .
أما من يصاب بمرض قد لا يشفى منه طيلة أيام الرحلة ، فهذا يعتبر معطلا للغوص ، ربما تتعاون عليه ظروف تعجل بموته ، كـعـدم وجود الدواء المناسب ، وقلة الإسعاف إلي جانب عدم العناية والبعد عن الأهل مما يصعد من تفكيره في نفسه وأهله ، فإذا ما وافته المنية على ظهر السفينة لا يجد من يبكيه ، بل أسرع وسيلة عند النوخذا التخلص منه ورميه في مياه البحر غذاء للسمك .
المهم عند هؤلاء ( النوخذا ) جمع أكبر كمية من الأصداف والحصول على اللؤلؤ فقط ولا مكان عند معظمهم للبحار المريض أو التعب إلا ما ندر منهم .

انتهت الحصة ولم ينتهي الدرس وللحديث بقية.....

تحياتي .... السيف

الجوري
04-05-2002, 11:33 PM
النوخذه ..هو الرجل الاول في السفينه,وهو صاحبها, والمشرف العام عليها وعلى ما يدور فيها, والكل يحترمه ويهمه كسب وده ورضاه. وإذا كان النوخذه كبيرا في السن عين نوخذه آخر يصغره, وقد يكون احد اولاده او اكبرهم سنا أحيانا ,واذا لم يكن له ولد كبير عين نوخذه من اصدقائه او اهله معروفا بأهليته لهذا العمل , والمثل الشعبي يقول :" اندب رجل ولا توصيه" لانه محل الثقه كلها ولا داعي للوصية و التنبيه.
تتجلى ديمقراطية الغوص في حرية الغواص التامة, بمعنى ان بإمكانه الذهاب في هذا العام مع نوخذه معين , لكنه يستطيع في موسم غوص العام المقبل تغيير النوخذه من دون حدوث اي خلاف او سوء تفاهم مع النوخذه السابق , فهذا عمل وليس فيه مجاملات كما ان الغيص يبقى على علاقه حميمه مع نوخذه العام الماضي وبهذه الطريقه يصبح المجتمع البحري كتله واحده متحابه متعاونه والكل تجمعهم اهداف واحده ...وبهذا قال الشاعر مصورا الديمقراطيه البحريه :

نواخذايه دوك بيزاتك
.................... وين شفت الولم با خاير.

خفايا الروح
04-05-2002, 11:37 PM
( النوخذة )

هو ربان السفينة واللفظ أصله فارسي هو ناخوذاه وهو المسئول عن السفينة
ورئيس بحارتها وإليه ترجع جميع أمور وشئون السفينة .
ويلتزم جميع البحارة بأمره لأنه أيضاً يحكم في المنازعات و
المشكلات التي تقع للبحارة أنفسهم ،
ويجب أن يكون للنوخذه مكانه اجتماعية عالية في قومه
وأن يمتاز برجاحة العقل وأن يكون ملماً الماماً تاماً بأسرار البحر والسفينة وأماكن تجمع اللؤلؤ.

خفايا الروح
10-05-2002, 11:44 PM
1- ( أدوات الغوص على اللؤلؤ ) :

من الأدوات التي يستخدمها الغواصون في عملهم للغوص في قاع البحر لجمع المحار :

أ- الفطام : قطعة صغيرة تصنع من عظام السلاحف طولها نحو إصبع ، وللفطام فتحة يضعها الغائص على أنفه لمنع تسرب الهواء ودخول الماء.
ب- الديين : وعاء من الحبال الرفيعة كهيئة الغربال وله من الأعلى قوس من الخشب يضع الغائص المحار بداخله.
ج -الخبط : وعاء صغير من الجلد يوضع على أطراف الأصابع ، يضعه الغائص أحيانا لحفظ أصابعه من شر الجروح التي تحدث له من بعض أنواع المحار.
د- الحجر : قطعة من الرصاص تساعد الغائص على النزول إلى قاع البحر بواسطة ثقلها.
هـ - الشمشول : هو سروال قصير أسود اللون يلبسه الغائص ، لمساعدته على حرية الحركة والسباحة ، وهو المايوه في الوقت الحاضر.
و - لباس الغوص : من القماش الخفيف أسود اللون يشبه البنطلون ، وقميصه له أكمام طويلة يلبسه الغائص ليتجنب شر الدول وهو الحيوان الهلامي.
ز- الايدة : حبل طويل ليسحب السيب الغائض من قاع البحر بواسطته وطوله 72 مترا إلى 81 مترا.
ح - الزيبل : حبل طويل يسحب السيب بواسطته الحجر من قاع البحر بعد وصول الغائص إلى قاع البحر وطوله نحو 36 مترا.

2- ( بحارة سفينة الغوص ) :

أ- النوخذة : وهو الربان المسؤول عن السفينة ، بيده الحل والعقد ، والجميع يطيعونه ، وله ثلاثة أسهم من محصول السفينة.
ب- الجعدي: الشخص الذي يحل محل النوخذة في السفينة ، وتكون له ثلاثة أسهم.
ج - المجدمي : رئيس البحارة وهو المسئول عن العمل في السفينة ، وجميع السفن الكبيرة يكون فيها المجدمي ، وكذلك في أكثر السفن الكبيرة يكون نهام وهو المطرب البحري.
د- الغائص : ( وينطق في اللهجة الغيص ) هو الشخص الذي يغوص في البحر لجمع المحار ، وللغيص ثلاثة أسهم.
هـ - السيب : هو الشخص الذي يسحب الغيص من قاع البحر ، وللسيب سهمان.
و- الغزال : يكون في بعض السفن الكبيرة شخص واحد ويغوص على حسابه الخاص وله سيبه الذي يجره من قاع البحر ، وما يحصل عليه يكون له سوى أنه يؤخذ منه الخمس للسفينة وحصة السيب ومصروف أكل.
ز- الرضيف : هم الصبيان الذين يقومون بالأعمال الخفيفة ، وللتدرب على العمل ، للرضيف سهم واحد من المحصول.

ويكون هناك في بعض السفن صبي صغير يسمونه ( تباب ) يخدم من في السفينة ، ويتدرب على العمل في البحر ، وهذا ليس له سهم وإنما يعطى إكرامية من النوخذة وبعض البحارة ، كذلك يبحث في المحار المفتوح عن صغار اللؤلؤ السحتيت ويبيعها لحسابه.

الطواشون ( تجار اللؤلؤ):
الطواش هو تاجر اللؤلؤ حيث يملك الطواشون الكبار سفناً خاصة بهم ، فيذهبون بها إلى مغاصات اللؤلؤ في مياه الكويت والإحساء وقطر ، وكانوا غالبا ما يزورون بلدة دارين في الإحساء للبيع والشراء والاجتماع بزملائهم تجار اللؤلؤ للتحدث بشؤون اللؤلؤ.
كل طواش يكون مرتبطا بعدد من الغواصين وهو الذي يدفع لهم النقود ليسافروا إلى الغوص ، حيث أن الطواشين يسافرون إلى مغاصات اللؤلؤ بعد سفر الغواصين بنحو شهر حتى يتمكن الغواصون من جمع اللؤلؤ ، وحتى يكونوا على بينة من أسعار اللؤلؤ خارج الكويت في البحرين وبومباي ، أما في العودة إلى الكويت فإن الطواشين يعودون مع الغواصين أثناء القفال ، ويصطحب الطواشون معهم أولادهم الصغار حتى يتدربوا على العمل منذ الصغر ، ويخرج بعد ذلك أبناؤهم مثلهم ملمين بالعمل بواسطة الممارسة.

3- ( عدد البحارة في السفن ):

يتراوح عدد البحارة في سفينة الغوص ما بين أكثر من مئة شخص إلى نحو ثلاثين شخصا ، على حسب حجم السفينة ومقدرة النوخذة على جمع أكبر عدد من البحارة. وغالبا ما يكون عدد السيوب أكثر من عدد الغواصة.

كما يكون في السفن الكبيرة نحو خمسة أو سبعة أشخاص زيادة في العدد يطلق عليهم ( الجلاسة ) يحلون محل السيب المريض ، أو الذي يكون مشغولا بأداء الصلاة ونحو ذلك حيث يجرون الخراب (أي الحبل الذى يمسك به الغائص ) ، ويجدفون ، ويفتحون المحار ، والنهام ( المطرب البحري ) والطباخ يعملون عملهم.

4- سفن الغوص :

هناك أنواع كثيرة لسفن الغوص منها : البتيل ، البقارة ، السنبوك ، الجالبوت ، الشوعي ، والبوم الذي يعتبر من أشهر سفن النقل التجاري ، حيث كان أكبر بوم في الكويت اسمه ( نايف ) ويعتبر من أكبر السفن الكويتية ، صنع في عام 1921 م ، وكان صاحبه المرحوم ( عبد الله بن ناصر بورسلي ) من أكبر نواخذة الغوص في الكويت، كما أن أكبر عدد من البحارة يوجد في نايف حيث بلغ العدد في إحدى السنين مئة وتسعة أشخاص.

5- النقع ، الحبس ، العماير:


أ - النقع ( أحواض السفن ) :

يوجد على ساحل مدينة الكويت عدة نقع كبيرة وصغيرة ، والنقعة تعني حوض السفينة الذي ترسو به السفن لتصليحها أو ترميمها ، وتبنى هذه النقع من الصخور لحماية السفن من الأمواج.
وهذه النقع شيدها التجار الكويتيون من أصحاب السفن لحماية سفنهم وسفن غيرهم ، وكانوا يتعهدون صيانتها كلما أصابها ضرر من جراء الأمواج حيث يعيدون بناءها ثانية وثالثة وهكذا ، وكان أصحاب السفن الكبيرة والصغيرة يساهمون ماديا في تعمير النقع كل واحد على قدره وعلي قدر ما يملك من سفن ، فصاحب السفن الكبيرة يدفع أكثر وهكذا.

ب- الحبس :

الى جانب هذه النقع هناك الحبس ، وعلي ساحل مدينة الكويت كثير من الحبوس الكبيرة والصغيرة بناها الكويتيون لخدمة مواطنيهم من أصـحــاب السفـــن وغيرهم ، والحبس عبارة عن جدار من الصخور عريض نحو خمسة أمتار ، ويرتفع عن سطح البحر نحو متر أو أكثر ، ولبعضها درج جهة البحر للنزول عليه للغسيل ( غسل الثياب ) ، وكان الصغار قديما يستعملون الحبس لصيد السمك بواسطة الخيط وللسباحة خاصة المبتدئين.

ج- العماير :

هي الأماكن أو المحال التي تباع فيها أدوات السفينة ولوازمها كالحبال والمسامير والأخشاب والمرادي وغيرذلك ، وفي ساحل مدينة الكويت عدد كبير من هذه العماير صغيرة كانت أم كبيرة حيث قامت بدورها في تجهيز وصناعة السفن.

الدرس الثامن ؟؟؟؟؟؟؟

الجوري
11-05-2002, 03:18 PM
<p align="center">
الخبط

http://aljoory.com/image/%607b6.jpg

الكشتبان

http://aljoory.com/image/kshtban.jpg

وهو وعاء مصنوع من قشرة ثمرة جوزالهند الخارجية بعد نزع جوفها..وتفريغها لوضع " الخبط " وحفظه ..

الحجر
http://www.almajedy.com/pics/images/diving/010.gif

الزيبل
http://www.almajedy.com/pics/images/diving/009.gif

القبعه
http://aljoory.com/qab3h.jpg

تعد " القَبْعه " من اهم أدوات "الغيص" التى يحملها "الغيص" في رحلته لملئها بمزيج "القرط" والماء..او مايسمى "الدّبـغ " وهي عباره عن ثمرة جوز الهند التى يقطع رأسها , ويفّرغ ما بداخلها ويصب فيها ماء حلو يؤخذ من "الفنطاس" وهو خزان مياه الشرب النقي على ظهر السفينه.

ثو يضاف الى هذا الماء نبات " القرط" وفي مساء اليوم نفسه يكون المزيج قد تجانس ليعطي " الدبغ" الذي يدبغ به الغيص بعد خروجه من المياه المالحه مع اذان المغرب كي لا يصاب بقروح, لان ملوحة مياه البحر وما تحتويه من طحالب وعوالق يمكن ان تلحق بالغيص التهابات وقروحا, وخصوصا لانه يقضي يومه كاملا في البحر.

الديره
http://aljoory.com/image/dayrh.jpg

الدّيـــره هي البوصلة التى كان يهتدي بها للوصول الى الهير او الوجهة المقصوده في رحلة الغوص , وهي عبارة عن مجسم يشبه الساعه مقسم الى 4 جهات اساسية , وفيه نجم في القسم الشرقي وهوما يطلقون عليه (مطلع) ,وآخر في القسم الغربي ويطلق عليه (مغيب) , كما يطلق على النجمتين اللذين يقعان في الشمال والجنوب تسمية (الياه) للشمالي و(القطب) للجنوبي... وباقي الديره اسماء للنجوم.
وبالاستعانه بــ (الناليّه) التى عملها الشيخ مانع بن راشد آل مكتوم مضافه الى الديره يصبح الامر سهلا على السردال فإذا كان السردال في دبي واراد الذهاب الى هير (داس) فعليه استخدام الناليه وهي خارطة ذات (الخيط والمشط ) بحيث يوضع ( المشط) على دبي والخيط على ( داس) فيظهر اسم النجم الموجود في السماء ..والذي سيبدا السردال معه رحلته, فيبحث عنه في الديره ليبدا رحلته.

الناليه
هي خارطة الشيخ مانع تضم جميع مغاصات اللؤلؤ " الهيرات" على امتداد الخليج العربي وطرق الوصول اليها, اعدها الشيخ مانع رحمه الله لاهل سفن الغوص,فكانت خير دليل لهم على معرفة "الهيرات" التى يستخرجون منها المحار من اعماق البحار,ومع مرور الايام اصبحت تلك "النالّيه" واحدة من ابرز ما ترك ذلك الرجل الخير لاهل بلاده .
فقد كان سرادلة البحار يعتمدون على متغيرات الطبيعه كحركات النجوم والسحب والشهب والشمس والموج وتغيرات اعماق البحار في تحركاتهم البحرية قبل وجود هذه الناليه ,وربما كانت معظم تحركاتهم مجازفات وضربة حظ ...الا ان نالية الشيخ مانع جاءت لتنظيم رحلات الغوص وتوجهات النواخذه في البحر من هير الى آخر.

الأنير
الأنير مفرد ( أناير) وهي المراسي الحديدية المستخدمة في سفن الغوص لتثبيتها عند رسوها على (هير) ما.

و الأنير عباره عن قطعة حديدية ثقيله وطويله الشكل ينتهي احد طرفيها برؤوس حاده وقوية ومحنية الى اعلى, بينما يربط في طرفها الاخر حبل يثبت على ظهر السفينه.

عند وصول السفينه الى الهير المقصود ..يبدا الغاصه بإلقاء (الاناير ) في الماء ,وكلما كانت الرياح اشد القى الغاصه عددا اكثر من الاناير لئلا تحرك الريح..السفينه عن الهير , فاذا ازدادت قوة الريح سارع النوخذه الى اصدار اوامر لرفع الاناير كلها كي ( يبندر) سريعا بالقرب من جزيرة ما, او ساحل قريب.

يقول احد الشعراء القدامى :

يا مركب اللي داير
.........من (بوشهر ) شليت
شل وعق الأناير
.......وين اطربت وبغيت

حارب السويدي
14-05-2002, 10:24 PM
ياجماعه اول شى السلامعليكم

2 شو خليتوا حق راعى التراث مشاء الله كفيتوا وفيتوا
ماقول غير الله يوفقكم
ولى يكم رأى اعقم كلكم في وين

كل واحد يختار وين يبغي ينعق من القايد ونتو نازلين
لاكن خفايا الروح خلوه عليه انا بدورلها مكن

مع تحيات اخوكم الصغير

خفايا الروح
14-05-2002, 11:00 PM
هلا والله اخونا الصغير .. al7ayer .. وين الغيبه ؟؟ :cool:

ماعليك زود يا اخوي وانشاءالله يستفيد الجميع من هذه المعلومات .. بس تعال وين بتفرنا ... بر ولا بحر ؟؟ :D

حارب السويدي
15-05-2002, 12:34 PM
والله قريب منكم الله يسلمك
لاكن اشغال وايده اوفق بين دوامى فى الدوان والى الاذاعه والمشاغل الخاصه
لاكن والله بحاول اتواصل ياكم
يوم تسأل وين بعقك تريا اليوم الساعة 900 مساء
وللى اقولك وين انته تبغي

والسموحه والمعذره منك ومن اخوانى اعضاء المنتدى الطيب والمتميز

مع تحيات اخوكم الصغير

الحـــــــــايــــــــر

alnahaam
15-05-2002, 05:56 PM
http://www.alnahaam.com/uaeheritage/images/uae15.jpg

http://www.alnahaam.com/uaeheritage/images/uae16.jpg

http://www.alnahaam.com/uaeheritage/images/uae17.jpg

http://www.alnahaam.com/uaeheritage/images/uae18.jpg

http://www.alnahaam.com/uaeheritage/images/uae19.jpg

نتريا المزيد منكم يا إخواني

تحياتي لكم

النهام:cool:

حارب السويدي
15-05-2002, 07:59 PM
افا عليك قايدنا يوقولك لى ماله اول ماله تالي وانتوا من الاوال عندي
في خور الممزر زين ولى بعيد عليك
وان شاء الله تكون على السمع اليوم الساعه 900 مساء

مع تحيات اخوك الصغير
الحاير:)

خفايا الروح
15-05-2002, 08:19 PM
راااااااااااااااااااااائع يا اخوي الغالي النهام .. مجهود مميز منك .. تسلم علي هذه الصور الجميله :)

السيف
16-05-2002, 02:02 PM
مما قاله الأجداد لمن يريد ركوب البحر واتخاذ الغوص مهنة :

ان بغيت الغوص بتمده
........................لاترابع ناس أسفالي
تـنـتـشب لي طالت المده
......................والقرط يجسم بلملالي
م العطش بتبات في شده
......................الما عدنا والتمر غالي

تحياتي .... السيف

alnahaam
24-05-2002, 12:05 AM
http://www.alnahaam.com/uaeheritage/images/uae22.jpg

تحياتي

النهام :cool:

رعبوب
10-07-2002, 11:29 PM
http://3anady.8m.com/falq%20alma7ar.jpg


مع تحياتي اختكم :رعبوب :D

بنت العم
15-03-2003, 04:46 PM
الغوص

ظهرت مهنه الغوص في البناء الاقتصادي للامارات العربيه منذ الآف السنين ويرجع تاريخها الى القرن الاربعين قبل الميلاد ، واستمرت في تطورها وازدهارها فيما عدا بعض النكسات التي كان اخرها اكتشاف اللؤلؤ الصناعي الياباني خلال فتره الاربعينات ، والتي كادت بسسبها ان تختفي مهنه الغوص من المسرح الاقتصادي في الامارات ، ورغم ذلك فقد استمرت هذه الصنعه كمصدر رزق اساسي لابناء الامارات وبسبب هذه الصناعه ، وتجاره اللؤلؤ المستخرج برزت الامارات المسماه (بساحل عمان المتصالح) في الساحه الخليجيه والعالميه، كأبرز الموانئ التجاريه في منطقه الخليج.

واستمر ابناء الامارات في نشاطهم البحري وفي مهنه الغوص وتجاره اللؤلؤ حتى اكتشاف النفط . وهناك مجموعه من العوامل التي ادت الى اندثار هذه المهنه ومنها منافسه اللؤلؤ الصناعي الياباني للؤلؤ الطبيعي
المستخرج عن طريق الغوص ، والازمه الاقتصاديه العالميه في نهايه العشرينات واوائل الثلاثينات ، اكتشافات البترول في المنطقه مما ادى الى جذب اليد العامله من حرفه الغوص والحرف الاخرى ، وكثره المخاطر التي يتعرض لها صيادو اللؤلؤ بشكل عام ، وتقلب اسعار اللؤلؤ ، وتقلب دخل الافراد بين حدين كبيرين اعلى واسفل اضاعه الى القيود التي وضعتها حكومه الهند وخاصه بعد الاستقلال عام 1947 على استيراد اللؤلؤ للحفاظ على رصيدها من العملات الصعبه ، واخيرا القيود والاتفاقيات الي فرضتها بريطانيا على تجاره اللؤلؤ وكذلك الاجراءات التي اتخذتها من تفتيش السفن ومراقبتها ومنع بناء السفن التجاريه ذات
الحجم الكبير.

ولم كان المال ضروريا لاعداد السفن والرجال العاملين في حقل صيد اللؤلؤ والقيام بنفقاتهم ، فقد لعب القطاع الخاص اهميه كبيره في عمليه تمويل هذه المهنه من خلال قيام اصحاب رؤوس الاموال بمد سفن الغوص والنواخذه بالمال الازم والمؤن الغذائيه والكساء وكذلك تجهيز السفن والرجال العاملين في حصل صيد اللؤلؤ. بينما اقتصر الدور الحكومي في هذه المهنه على تحصيل الضرائب وتنظيم الامن ومعالجه المشاكل والمنازعات التي تحدث فيما بين العاملين في هذه المهنه والممولين لها.

منقول

بنت العم
10-05-2003, 07:03 PM
فقد ذكر اسم اللؤلؤ في القران الكريم ..في قولة تعالى

"مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ( )بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَ يَبْغِيَانِ( )فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ( )يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ( ) . "" صدق الله العظيم

ويتكون محمل السفينة من..

1.النوخذة وهو صاخب الامر والنهي على السفينة فهو الربان ومقسم الارباح على البحارة وهو الحاكم والقاضي على ظهر السفينة

2.الغواص فيعتبر العمود الفقري لرحلة الغوص ، إذ أنه يقوم بأشق الأعمال وهو الغوص تحت الماء معرضاً نفسه للاختناق والأسماك المتوحشة بحثاً عن لصداف اللؤلؤ

3. السيب..وهو الذي يساعد الغواص في عملة وهو الساحب الذي يجر حبال الغواص، ويقوم بإنزالـه وسحبه من المياه وهو المراقب للغواص أثنـاء الغوص

4. المقدمى ، فهو الشخص الذي يتولى أمور المعيشة على سطح السفينة تجهيز للطعام وخلافه وأقرب البحارة إلى الربان

5.الرضيف فهو الذي يقوم بمساعدة الغواص والسيب وهم صبية لا تزيد أعمارهم عن سنة ويقومون بفتح المحار لاستخراج اللؤلؤ منة

6.القعـدي ..(الجعـدي – الجعيدة) هـو الشخص الذي يحل محل النوخذة ونصيبه من الحاصلة يماثل نصيب كل من النوخذة والغواص،وهو المستشار الخاص للنوخذة ، وكاتم أسراره غالباً ما يكون شقيق النوخذة أو ابنه أو أحد أقربائه المقربين

7.التباب : هم من الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الثانية عشر وغالباً ما يكونوا أولاد الغواصين ويقومون بالأعمال البسيطة كتقديم القهوة والماء وغسل الاواني

8.النهـام : وهو المطرب الذي يقوم بالقـاء الأهازيج للترفيـه عن البحارة أثناء رحلة الغوص وأحياناً يكون "النهـام" هو أحد الغاصة أو السيوب